شباب روش طحن

ابداع شبابى
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ********قصص قصيرة********

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
crazy_honeylove

avatar

المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 04/12/2007
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ********قصص قصيرة********   السبت يناير 05, 2008 9:48 am


........................
.....................
.................
.............
.........
......
...
..
.
.




(( للحب ..... وجوه كثيرة ..!! ))





الوجه ( الاول )
************

جلس ينتظر للحصول على فرصة عمل .. كباقي المنتظرين والمتراصين في استعلامات الشركة المعروفة في المدينة ..
كان يتطلع لوصول مدير عام الشركة للبت في طلبه .. وكم كان يتوجس خيفتا من غلاضة اخلاق المدراء العامين ..!!!
وما هي الا لحظات .... ووصل المدير العام ...
سيدة ذات شكل حسن , وشخصية آسرة , بحشمة انيقة , ومظهر راقي جميل ..!!!
كانت تسير بخطوات ثابتة بكل ثقة .. ودخلت الى مكتبها بعد ان القت التحية على ضيوفها في الاستعلامات ..
رفع راسه الى السماء .. وقال :
_ يااااااااااااااااه


................. تمت ...................



الوجه ( الثاني )
*************

اخذ راسها بين يديه , وطبع على جبهتها قبلة حب ...
ردت هي عليها بقبلة حرى على صدغه ..
فذاب بين القبلتين .. وتحفز بنشوة غامرة ورفع وجهها اليه وقبلها بفمها عدة قبلات متتالية . ختمها بقبلة عارمة لوجنتها .. واتبعها ( بعضات ) خفيفة باسنانه لخدها المشدود الذي يرتد وينزلق من بين اسنانه .. ثم اخذ يفرك ( لحيته ) الخشنة بوجهها الاملس ...
وكانت تغمره السعادة .. عندما يسمع ضحكات ابنته ذات الخمس سنوات مبتعدة بوجهها عن ( لحيته ) وهي تقول :
_ لا يا بابا ... ( لحيتك ) بتشوكني ..



................ تمت ................




الوجه ( الثالث )
************

كانت تسرح طوال اليوم في المدينة .. تبحث عن طعام لعائلتها المكونة من صغارها الثلاث ...
كانت تلف اليوم بطوله . دون ان تبالي بنظرات الفضول من حولها ..!!
كادت تشعر بالامان المطلق لولا ...؟! ان جاءتها يد الغدر عن طريق نبلة طفل صغير ..! صوبها الى صدر تلك _الحمامة _ فخرت صريعة على الارض ..
وبداء العد التنازلي لمصرع صغارها الثلاثة في العش ..!!!


............... تمت ................


(( حب الزمن الجميل ))


مرة ثانية , ذهب اليها خاطبا ... وجدها قد رحلت ..!!
ظنها اصبحت لغيره ... لم يبقى له سوى البحر . مثواه الاخير .
ذهب متوجهاً الى البحر ... فوجدها تقترب من مثواها .. هي الاخرى ..!!


................ تمت ................
....................................... شكرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
********قصص قصيرة********
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب روش طحن :: عام :: بحبك وانا كمان-
انتقل الى: